ليالي البندري
عزيزي الزائر انت غير مسجل في منتدي ليالي البندري

ليالي البندري



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آيالت الجمال ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الورود
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 553
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: آيالت الجمال ...   الجمعة يوليو 25, 2008 4:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

تفكر ساعة…… آيات الجمال


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على افضل المرسلين، وعلى آله وصحبهِ أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد…

 الجمال… لماذا؟
• إذا كانت الضرورة القاهرة، أو الطبيعة الغافلة، أو المصادفة العاثرة، قد أنشأت الموجودات، وشكلت علائقها، ووجهت سلوكها، ونظمت أمورها ـ كما يدعى بعض الجهلة في كل زمان ومكان ـ فما سر صبغة الجمال، وروعة الفن، ونور الحياة، وسمة التناسق واللطافة المسبغة على كل مخلوق في هذا الكون الواسع العظيم؟!!.
• إن امتزاج الألوان واختلاطها بصورة عشوائية قد يوجد شكلاً طبيعياً أو إنسانيا مشوهاً مرتبكاً، ولكنه لا يوجد لوحة فنية واضحة الشخوص والمحتويات، بينة التقاسيم، متناسقة الأبعاد، شائقة البهاء، غزيرة الدلالات والإيحاءات.
• تأمل جمال الوجود وتذوق روعته… حمرة الشفق وقت الأصيل… زرقة السماء في يوم صحو مستنير… براءة الطفولة وجمالها المؤنس… مشهد تساقط الحبات اللؤلؤية من الغيث والبلورات الناصعة البياض من الثلج والقطع الهندسية من البرد… خرير المياه المتدفقة في الجداول وحفيف الشجر يهتز أمام النسمات التي تعانقه وهمسات الأطياف السارية في الليلة المقمرة… اسمع تغريد البلابل وهديل الحمام، وزقزقة العصافير، كل قد علم صلاته وتسبيحه، ترى من ركب في حناجرها تلك الآلات الموسيقية التي تتفجر منها أحلى الأصوات وأعذب الألحان؟… تنسم عبير الورود وعطر النرجس والريحان وشذى القرنفل وعبق الأقحوان… جبال تبهر الأنفس بعلوها وفخامتها ووقارها… وأبحر تهز قرار الأفئدة بهولها وصخبها وتدفقها وامتدادها وانسراحها… هذه الميزات الإنسانية اللطيفة… رفرفة أرواح الصالحين وكلماتهم التي تضيء الوجدان، وتلطف الشعور وتصفي الإحساس… تضحية الأنبياء والمجاهدين والأبطال والمصلحين الذين بذلوا فرص حياتهم ومستقبل أهليهم في سبيل غايات معنوية ذاقتها قلوبهم العطشانة للماء، فغادروا الدنيا ولم يكسبوا عرضاً قريباً أو متاعاً ظاهراً ولم يمنحوا جائزة أو يقلدوا وساماً… أبيات الوجد وذوب العواطف التي تقطر بالاحساسات، وتنطلق بالخلجات، وتعبر عن الإلهامات والأشواق واللهفات.
• يا أخي… إذا كان الجلال صنعة جليل، فالجمال ولا ريب من إبداع جميل.

 ولكم فيها جمال!!
قال الله عز وجل، بسم الله الرحمن الرحيم: ((والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون  ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون )) (النحل:5-6)، فمن آيات الله في خلق الأنعام أنه عز وجل جعل فيها للناس جمالاً يستمتعون به وقد كان من الممكن أن تخلق بأشكال أخرى تؤدي معها المنافع الأخرى دون أن يكون فيها جمال.

 آيات الجمال تتجلى في خلق الإنسان وفي صحته
• التشوهات الخلقية
إن من أبرز الآثار التي تتركها بعض الأمراض الولادية هي التغيرات الخلقية، أي إن المرض يظهر بشكل تغير في الخلقة الطبيعية لمختلف أعضاء الجسم، ويعبر الأطباء عن هذه التغيرات تعبيراً فيه معنى عميق يشير إلى آيات الجمال الظاهرة في خلق الإنسان ومختلف أعضاء جسمه، فيطلق عليها الأطباء تسمية التشوهات الخلقية. فلا يوجد أي تغير مرضي في طبيعة خلق الإنسان جميل أبداً بل الخلقة الطبيعية هي الجميلة والبديعة والمدهشة والمرض هو الذي فيه التشوه والقباحة.

• الجراحة التجميلية
من أنواع التخصصات الجراحية التي يختص بها بعض الأطباء ويبدعون فيها هي الجراحة التجميلية. إن هدف الجراح التجميلي هو إعادة الأعضاء الجسمية المريضة والمشوهة بسبب الحوادث المختلفة والحروق والأمراض والتشوهات الخلقية إلى طبيعة خلقتها التي كانت عليها ولو بصورة تقريبية كلما كان ذلك ممكناً، فغاية الجراح التجميلي هو تقويم الأعضاء الجسمية العليلة وتحويل طبيعتها من المرض والقبح إلى الصحة والجمال.


• الأمراض السرطانية
السرطان، ذلك المرض الفتاك الذي أرهب البشرية في العصر الحديث وأفزعها. إن بعض أنواع هذا المرض تشخص نسيجياً وذلك بأخذ عينة نسيجية من المنطقة أو العضو المصاب بهذا المرض ومشاهدتها وفحصها تحت المجهر. وإنه لمشهد مدهش وعجيب جداً… مشهد أنسجة الجسم بخلاياها المتنوعة المرتبة المتراصة والجميلة جداً، ثم فجأة وأنت تتجول في النسيج الجميل وتتفحص الخلايا البديعة الساحرة تبرز لك منطقة مشوهة، مبعثرة الخلايا وقبيحة المنظر، فإذا هي النسيج المرضي السرطاني. وهذه الطريقة في التشخيص طريقة عامة وقانون مطرد، فالترتيب والتناسق والجمال يدل على السلامة والصحة، وعدم التناسق والتشوه والقباحة يدل على اختلال الطبيعة والمرض.

 الأستاذ كريسي موريسون وآيات الجمال
ويفصح الأستاذ كريسي موريسون معبراً عن آيات الجمال العظيمة المبثوثة في كل مكان من هذا الوجود فيقول: (فالطبيعة إذا لم تنلها يد التشويه، تبدو وكأنها أعدت لكي تستدر أسمى الشعور في نفوسنا وتلهمنا الإعجاب بصنع الخالق الذي وهبنا نعمة الجمال).

 مثل آيات الجمال
مثلما تظهر المرايا والزجاج والمواد الشفافة وسطوح ماء الأنهار والبحيرات الجمال المخفي المتنوع لضوء الشمس، ومختلف جمال الألوان السبعة لضوئها، فكذلك الأمر في هذه المصنوعات الجميلة وهذه المخلوقات اللطيفة، والتي لا تلبث أن تذهب دون توقف لتقوم مقام مرايا عاكسة للجميل ذي الجلال الذي هو "نور الأزل والأبد" مجدّدة بذلك تجليات جماله المقدس وتجليات الجمال السرمدي لأسمائه الحسنى جل وعلا. فالجمال الظاهر في هذه المخلوقات والحسن البارز فيها إذن ليس هو ملك ذاتها، وإنما هو إشارات إلى ذلك الجمال المقدس السرمدي الذي يريد الظهور، وعلامات ولمعات لذلك الحسن المجرد الدائم التجلي والجمال المنزّه الذي يريد المشاهدة والإشهاد.

 معراج الفكر في آيات الجمال
إن جمال أثر المصنوع يدل دلالة قاطعة على جمال صنعه، وان جمال الصنع وإتقانه هذا يدل على جمال عنوان صانعه الناشئ من تلك الصنعة، وان جمال عنوان الصانع المتقن يدل على جمال صفة ذلك الصانع التي تعود إلى تلك الصنعة. كذلك الحسن والجمال الظاهر في المخلوقات الجميلة في هذا العالم كله، والصنع البديع المشاهد في المصنوعات الجميلة كلها يشهد شهادة قاطعة على حسن أفعال الصانع الجليل وجمالها. وان الحسن في أفعاله ـ تعالى ـ وجمالها يدل بلا ريب على حسن العناوين المشرفة على تلك الأفعال وجمالها، أي على حسن الأسماء وجمالها. وان حسن الأسماء وجمالها يشهد شهادة قاطعة على حسن الصفات المقدسة وجمالها، التي هي منشأ تلك الأسماء. بمعنى أن للصانع الجميل جمالاً وحُسناً لا حد له يليق بذاته المقدسة، بحيث أن ظلاً من ظلاله قد جمّل هذه الموجودات كلها. وأن له سبحانه جمالاً منزّهاً مقدساً بحيث أن جلوة من جلواته قد أضفت الجمال على الكون كله، ونورت دائرة الممكنات كلها بلمعات حسن وجمال وزينتها بأبهى زينة.

 آيات الجمال في كل مكان
من المعلوم أن حُسن كل شئ يلائمه ويكون على وفقه، والجمال يوجد بألوف الأنماط والألوان يختلف بعضها عن بعض كاختلاف الأنواع في المخلوقات. فمثلاً: الجمال الذي يحس بالعين لا يشبه حتماً حسناً تحسه الأذن، وإن حسناً عقلياً يدرك بالعقل لا يشبه حسن الطعام الذي يحس بالتذوق، كذلك الجمال الذي يستحسنه ويشعر به القلب والروح وسائر الحواس الظاهرة والباطنة، هذا الجمال مختلف كذلك كاختلاف تلك اللطائف والحواس. ومثلاً: جمال الإيمان وجمال الحقيقة وحسن النور وحسن الزهرة وجمال الروح وجمال الصورة وجمال الشفقة وجمال العدالة وحسن الرحمة وحسن الحكمة.. كل نوع من أنواع هذا الجمال مختلف عن الآخر. وهكذا… فالمخلوقات جميلة، والإنسان جميل، والإيمان جميل، والحق جميل، والعدل جميل، والشريعة الربانية السمحة جميلة، ودين الإسلام الحق جميل، وحياة الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين جميلة، ورزق الأحياء ـ وفي مقدمتها الإنسان ـ الذي يرسل بانتظام بديع من وراء ستار الغيب جميل، والمادة الوراثية الحافظة لصفات المخلوقات منذ أن خلقت على وجه الأرض وإلى الآن جميلة، وكل صنعة ربانية جميلة، وكل فعل رباني جميل، وكل فضيلة أمر بها الله تعالى جميلة. كذلك جمال الأسماء الحسنى المختلفة والذي هو جمال مطلق، يختلف بعضه عن بعض، لذلك اختلفت أنواع الحسن والجمال في الموجودات لأجله.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو ليان
مشرف مميز
مشرف مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1824
البلد : المدينة المنورة
الوظيفة : : مشرف على قسم الإبتسامات و الضحك
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: آيالت الجمال ...   الجمعة يوليو 25, 2008 5:55 pm

الله يعطيك العافية
بصراحة موضوع متميز جدا جدا
تقبل مروري واحترامي
أخوكـــــــــــــ
أبو ليان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البندر
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 583
العمر : 27
البلد : المدينة المنورة
الوظيفة : : مدير المنتدى
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: آيالت الجمال ...   الثلاثاء يوليو 29, 2008 10:30 pm

جزاك الله الف خير
تقبل مروووري
الادارة
البندر

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البندري
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 540
البلد : ضباء
الوظيفة : : مدير المنتدي
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: آيالت الجمال ...   السبت أغسطس 02, 2008 3:09 pm

تقبل مروري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albndri.yoo7.com
عاشق الورود
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 553
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: آيالت الجمال ...   الأحد نوفمبر 23, 2008 1:21 pm

شكرن على مروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابويوسف
بندري جديد


ذكر عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: آيالت الجمال ...   الخميس ديسمبر 11, 2008 10:12 pm

حلو هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الورود
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 553
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: آيالت الجمال ...   الخميس مارس 12, 2009 7:24 pm

شكرن على الصراحه
يا ابو يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آيالت الجمال ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليالي البندري :: 
°¤§©¤ــ¤©§¤° الـمـنـتـديـات الـعـامـة °¤§©¤ــ¤©§¤°
 :: :: الـقـسـم الإسـلامـي ::
-
انتقل الى: